لطائف ومخاوف في المنزل المشؤوم الجزء الأول

في الحقيقة يجب أن أنوه إن القصة التي سأكتبها لكم الآن هي قصة حقيقية حدثت لي أنا بشكل شخصي، وفي الحقيقة بسبب تكرار هذه النوعية من القصص معي قررت أن أبحث في كل عوالم الباراسيكولوجي وفي النهاية قمت بإنشاء هذه المدونة، والآن إليك قصتي يا صديقي.

داخل منزلنا .. اين أمي؟ 

منزلنا المسكون، منزلنا المشؤوم، قصص رعب حقيقية
لطائف ومخاوف في المنزل المشؤوم الجزء الأول 

في الحقيقة هي ليست قصة، ولا أكتب هذا لتقرأة وأنت تتسلى أو تُقزقز اللب بل هي مجموعة مواقف حقيقية حدثت لي في منزلنا، بعدما أختفت أمي تمامًا! وحتى الآن لم نعرف سببًا واضحًا لكل هذا، كنت أعيش أنا وأخي وأبي في منزل لو دخلته لإنقبض قلبك، الأضواء الباهتة والكتابات عل الجدران، كل شيء فيه يوحي بإنك موشك على دخول جزءًا جديدًا من فيلم saw رُبما هو ليس كذلك ولكنني الآن أراه هكذا! 
في إحدى المرات كنت أنا وأخي بمفردنا في المنزل، فوجدنا ستائر المنزل جميعها تتحرك! ماذا يحدث؟! هل هو الهواء! أي هواء يُحرك ستائر داخلية في منزل في شهر 5 او 6 لا هو ليس الهواء هُناك من يُحركه فعلًا .. 
- محمد شايف في حاجه غريبة صح؟ 
= الستاير!! 
هنا تأكدت إنني لا أتوهم، وإن ما كنت أظنه صحيح، وفي هذه اللحظة سمعنا صوت أبي يُنادي من خارج الغرفة خرجنا، ولم نجد أحد!! نعم يا صديقي، هذا حقيقي لا يوجد أحد في المنزل، وستائر تتحرك وصوت يُنادي بأسمائنا ولا يوجد أحد على الإطلاق، وهذا ليس تخيل أبدًا! 
في مره أخرى في نفس المنزل كنت نائم فوجدت حركة جسدي كلها توقفت! لا أستطيع الحراك! أرى الجميع أمامي يتحرك! يظنوني نائمًا ولكني أراهم وأسمعهم ولا أستطيع النطق، هذا ليست الجاسوم أستطيع أن أقسم على ذلك! لقد أصابني شلل الجاسوم مرارًا وسأكتب عنه يومًا ما.. 
ومن الأشياء الغريبة التي حدثت لي أيضًا في المنزل هو أختفاء الأشياء، يُمكن أن ترى شيئًا أمامك ثم تبحث عنه بعد فترة ولا تجده، وبعد دقائق تجده في نفس المكان! كل هذه الأشياء حدثت في منزل واحد! في الوقت الذي تشتتنا وتفرقنا فيه! ولكن على الرغم من الكثير من البحث، لا يُمكنني أن أقول إن ما كان يحدث لنا هو بفعل الأشباح، فهناك أشياء كثيرة في هذا الكون غير مفهومة وسأكتب عنها في هذا الموقع، ولا يُمكن أن نمُسميها كُلها أشباح! ولكن دعونا نقول أشياء ميتافيزيقيا.

لطائف ومخاوف في المنزل المشؤوم الجزء الأول لطائف ومخاوف في المنزل المشؤوم الجزء الأول بواسطة Ahmed Samir Hassan on أبريل 25, 2018 Rating: 5

ليست هناك تعليقات

مدون محترف